فرع القنيطرة لطلائع البعث يقيم حفل مراسم تنسيب مركزي لمنظمة طلائع البعث

احتفاءً بذكرى الحركة التصحيحية أقام فرع القنيطرة لطلائع البعث حفل تنسيب الصف الأول لمنظمة طلائع البعث ومعرضاً فنياً بقرية غدير البستان في محافظة القنيطرة.

وحضر الاحتفال الرفيق ياسر الشوفي عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتب التربية والطلائع المركزي والرفيق الدكتور خالد وليد أباظة أمين فرع القنيطرة للحزب والرفيق المهندس همام دبيات محافظ القنيطرة والرفيق الدكتور عزت عربي كاتبي رئيس منظمة طلائع البعث والرفيق وحيد الزعل نقيب المعلمين في سوريا والرفاق أعضاء قيادة فرع القنيطرة للحزب وعدد كبير من الفعاليات الحزبية والرسمية والشعبية من أبناء محافظة القنيطرة.

وأكد الرفيق ياسر الشوفي عضو القيادة المركزية على الدور الهام الذي لعبه أبناء محافظة القنيطرة فكانوا أنموذجاً في الوعي الوطني المقدس في الدفاع عن تراب الوطن العزيز ضد الإرهاب وداعميه ومواجهة التطرف والفكر التكفيري البغيض الحاقد، مشيراً إلى أن أبناء الجولان الصامدين المتشبثين بأرضهم وانتمائهم لوطنهم حطموا بمواقفهم الوطنية أحلام الصهاينة في إقامة كيان لهم على أرضنا، مؤكداً على عودة الجولان السوري المحتل لحضن الوطن كما عادت غدير البستان وغيرها من أراض الجولان وهذه هي ثقة حزبنا العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي وثقة القائد الذي وعد ووفى بالنصر.

وبين الرفيق الشوفي أهمية منظمة طلائع البعث في تنشئة جيل المستقبل لما لها من دور كبير في توعية وصقل أبناء الوطن ، وأثنى على جهود فرع القنيطرة لطلائع البعث في إقامة هذا الحفل احتفالاً بالطفولة والذي يتزامن مع ذكرى التصحيح التي رسخ قيمها ومبادئها القائد المؤسس حافظ الأسد ، ويستمر في نهجه قائدنا الرمز الأمين العام ل حزب البعث الرفيق الدكتور بشار حافظ الأسد رئيس الجمهورية.

وتضمن برنامج حفل التنسيب تقليد المنديل الطليعي لأطفال الصف الأول الابتدائي، ومراسم تسليم واستلام العلم الطليعي وترديد الوعد الطليعي، وقدم الرفاق الطليعيون فقرات فنية غنائية واستعراضية وطنية وتراثية.

وألقيت كلمات الطلائعين الجدد ، أكدوا فيها أهمية تنسيب الصف الأول لمنظمة طلائع البعث ودورها الكبير في رفد الوطن بجيل ناشئ واعٍ وطني، وقصائد شعرية تمجد الوطن والشهداء وقدموا أهازيج وطنية.

كما قام الرفيق رئيس مكتب التربية والطلائع المركزي وصحبه بافتتاح المعرض الفني المرافق لحفل التنسيب والذي تضمن أعمالاً فنية عديدة ومتنوعة متميزة للطلاب تنوعت من رسومات وأعمال يدوية ومجسمات ولوحات تعليمية، جسدت مواضيع وطنية تمجد ذكرى الحركة التصحيحية المجيدة والانتصار ومحبة قائد الوطن الرفيق الدكتور بشار حافظ الأسد رئيس الجمهورية، والدعوة للتمسك بالوطن والدفاع عنه، ومواضيع إنسانية وعن الطفولة والبطولة والشهادة.