برعابة الرفيق الشوفي مهرجان مركزي لتنسيب تلاميذ الصف الأول إلى طلائع البعث في اللاذقية

تحت شعار ( لنبدأ جميعاً يداً بيد إعادة إعمار سورية ) وبرعاية وحضور الرفيق ياسر الشوفي عضو القيادة المركزية رئيس مكتب التربية والطلائع أقامت قيادة فرع طلائع البعث في اللاذقية مهرجان تنسيب تلاميذ الصف الأول إلى منظمة طلائع البعث في مدينة الأسد الرياضية.

وحضر الاحتفال المركزي الرفيق الدكتور محمد شريتح أمين فرع اللاذقية للحزب والرفيق الدكتور لؤي صيّوح أمين فرع جامعة تشرين للحزب والرفيق إبراهيم خضر السالم محافظ اللاذقية والرفيق الرفيق الدكتور عزت عربي كاتبي رئيس منظمة طلائع البعث والرفيق وحيد الزعل نقيب المعلمين في سورية ورئيس جامعة تشرين الدكتور بسام حسن والرفاق أعضاء قيادة فرع اللاذقية للحزب وحشد من الفعاليات الحزبية والشعبية والإدارية.

ونقل الرفيق الشوفي تحية ومحبة قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد إلى أطفال وبراعم طلائع البعث وكوادرهم القيادية والتربوية وجميع المشاركين في الاحتفال مبيّناً أن فرحة الطفولة التي صانتها تضحيات وبطولات جيشنا الباسل ودماء الشهداء الأبرار الطاهرة الزكية التي عطّرت تراب الوطن إنما تكرّس قوة ومنعة وشموخ الوطن الغالي سورية الحبيبة وانتصارها البطولي المشرّف على قوى الشر والظلام والتكفير أعداء الحضارة والإنسانية مشيراً إلى أن ما نشهده من أعراس وأفرح الطفولة وإبداعاتها هو ثمرة غالية لصمود وانتصار أبطال الجيش ويتجسّد إبداعاً في كل نشاطاتهم وفعالياتهم بمواكبة حثيثة من منظمة طلائع البعث التي أسسها القائد المؤسس حافظ الأسد لتكون بيتاً وحاضناً للطفولة تتعزّز وتترسّخ في ظل رعاية قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد ولفت إلى أن الصمود السوري في وجه الإرهاب التكفيري جسّد الحالة القيمية الرائعة التي يتميّز بها أبناء سورية دفاعاً عن الأرض والوطن والهوية والكرامة.

وأكد الرفيق الشوفي أن سورية منتصرة عزيزة ولايستطيع أحد أن ينال من إرادة شعبها وصمودهم الذي قدم أروع الانتصارات في الدفاع عن تراب الوطن ضد الإرهاب وداعميه رافضاً أن يدنس طهر هذه الأرض السورية وعبق تاريخها وتراثها فكر الإرهابيين التكفيري البغيض المتطرف. وبين الشوفي أهمية منظمة طلائع البعث في تنشئة جيل المستقبل لما لها من دور كبير في توعية وصقل أبناء الوطن وأشار أن اطفالنا الذين نحتفل بهم اليوم هم حجر الأساس في بناء سورية ورفعتها وأثنى على جهود فرع اللاذقية لطلائع البعث في إقامة هذا المهرجان الذي يتزامن مع ذكرى التصحيح التي رسخ قيمها ومبادئها القائد المؤسس حافظ الأسد ويستمر في نهجه قائدنا الرمز الأمين العام لحزب البعث الرفيق الدكتور بشار حافظ الأسد رئيس الجمهورية.

وأشار الرفيق الدكتور محمد عزت عربي كاتبي رئيس منظمة الطلائع إلى أن تنسيب طلاب الصف الأول عملية رمزية يتمّ فيها تسليم الراية من جيل إلى آخر لكننا آثرنا هذه المرة، ونحن نحتفل بانتصارات جيشنا الباسل في حربه على الإرهاب أن يتشارك الأطفال مع أبطال الجيش في احتفالية واحدة يتعرّف من خلالها الأطفال على الأنموذج الذي يسعون للاقتداء به وأن يكونوا أكثر قرباً منه في إطار السعي لبناء الإنسان القادر على إعادة الإعمار وغرس قيم الوطنية وحب الوطن وقيمة الشهادة لدى الجيل الناشئ لأنهم سيكونون في المستقبل عماد بناء سورية.

وألقى الرفيق سنان خضور كلمة أولياء الأمور عبر فيها عن تقدير الأهالي لدور المنظمة والتعاون بينها والمدرسة من جهة ومع الأسرة من جهة أخرى بما يسهم في جعل أطفالنا ينعمون بحياة هادئة وأنشطة تهذّب سلوكهم وتملأ فراغهم في جو من الاهتمام بالعلم والأدب والاجتهاد.

وتخلل المهرجان تقليد المنديل الطليعي لأطفال الصف الأول الابتدائي ومراسم تسليم واستلام العلم الطليعي وترديد الوعد الطليعي وتسليم العلم الوطني من أبطال الجيش العربي السوري إلى طليعيي الصف السادس. وقدم الرفاق الطليعيون فقرات فنية غنائية وطنية وراقصات تراثية استعراضية

كما تم تكريم 46 من الرواد الطليعيين الفائزين من محافظة اللاذقية في مختلف المجالات على مستوى القطر.