فعالية جماهيرية تربوية وطنية بعنوان “تحية وفاء ومحبة لأرواح الشهداء الأبرار” في صالة الفيحاء الرياضية بدمشق.

برعاية الرفيق ياسر الشوفي عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع المركزي أقامت منظمة طلائع البعث بالتعاون مع هيئة مدارس أبناء الشهداء فعالية جماهيرية تربوية وطنية بعنوان “تحية وفاء ومحبة لأرواح الشهداء الأبرار وإكراما لبطولات الجيش العربي السوري والقوات المسلحة” وذلك في صالة الفيحاء الرياضية بدمشق.

و حضر الحفل الرفيق  حسام السمان أمين فرع دمشق للحزب والرفيق رضوان مصطفى أمين فرع ريف دمشق للحزب وعدد من أعضاء مجلس الشعب والرفيق المهندس عادل العلبي محافظ دمشق والرفيق اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام والرفيق معن عبود رئيس اتحاد شبيبة الثورة وعدد من ضباط وزارة الداخلية.

الرفيق الشوفي وجه التحية إلى الرفاق الطليعيين مؤكداً أنهم أحفاد من صنع معجزة تشرين، ومن صنع الانتصار في أرض سورية ضد عصابات الغدر والإجرام الذين كانوا يحاولون العبث بأمن سورية واستقرارها، فكان أبطال الجيش يستشهدون من أجل تطهير كل ذرة تراب في أرض الوطن. ونوه الرفيق الشوفي إلى أن بطولات الجيش العربي السوري ستبقى أنموذجاً يحتذى به فهو على أهبة الاستعداد دائماً ولن تغيب عينه عن أرض الجولان الذي كان وسيبقى عربياً سورياً وأهله الصامدون في وجه غطرسة العدو الصهيوني، مشيراً أن هذا الجيش سيستعيد لواء اسكندرون المغتصب الذي هو بمنزلة الجولان المحتل، مبيناً أن هذا النصر هو بسبب صمود الشعب والجيش والقيادة الحكيمة لقائد الوطن الرئيس بشار الأسد.

بدوره الرفيق عزت عربي كاتبي رئيس منظمة طلائع البعث، أشار إلى أن المهمة الأساسية للمنظمة والتي تعمل من أجلها هي بناء الإنسان وتهيئة الرفاق الطليعيين ليكونوا أبناء المستقبل من خلال بناء جيل متسلح بالعلم والمعرفة والفكر المتنور المتحضر، وترسيخ روح الانتماء للوطن والهوية العربية الأصيلة لإعادة إعمار الوطن.

 

 

وتخلل الحفل تقديم مجموعة من العروض الفنية  و عرض فيلم وثائقي عن الجولان السوري المحتل وأغاني وطنية وعدد من اللوحات البانورامية قدمها طلاب من مدارس دمشق ومدارس أبناء الشهداء.