الرفاق رئيس وأعضاء قيادة المنظمة وأمناء فروع الطلائع في زيارة إلى مدينة القنيطرة

بمناسبة ذكرى حرب تشرين التحريرية وتضامنا مع أبناء الجولان السوري المحتل. قام وفد منظمة طلائع البعث برئاسة الرفيق الدكتور محمد عزت عربي كاتبي رئيس المنظمة يرافقه الرفاق أعضاء قيادة المنظمة وأمناء فروع المنظمة بالمحافظات بزيارة إلى محافظة القنيطرة .

وكان في استقبالهم الرفيق الدكتور خالد أباظة أمبن فرع القنيطرة لحزب البعث العربي الاشتراكي والرفيق همام دبيات محافظ القنيطرة والرفيق نديم حسون عضو قيادة فرع القنيطرة للحزب وأعضاء المكتب التنفيذي في المحافظة والرفيق أمين شعبة الخطوط الأمامية والرفيق أمين الشعبة الثالثة للحزب والرفاق أمين وأعضاء قيادة فرع الطلائع بالقنيطرة.

وتضمنت الزيارة جولة في قرية حضر وموقع عين التينة قبالة قرية مجدل شمس المحتلة ومعبر القنيطرة وساحة التحرير وسد المنطرة واختتمت بزيارة لمكتب السيد المحافظ.

وتحدث الرفيق الدكتور خالد أباظة أمبن فرع القنيطرة للحزب مرحباً بوفد منظمة طلائع البعث وأكد أن هذه الأرض شهدت أعنف المعارك ضد الإرهاب وقدمت عدداً كبيراً من الشهداء وأسقطت بذلك المشروع التكفيري والظلامي.

وتحدث الرفيق همام دبيات محافظ القنيطرة مبيناً الدور الهام الذي لعبه أبناء محافظة القنيطرة في الدفاع عن تراب الوطن العزيز ضد الإرهاب وداعميه ومواجهة التطرف والفكر التكفيري البغيض فكانوا أنموذجاً في الوعي الوطني المقدس ، ومشيراً إلى أن أبناء الجولان الصامدين المتشبثين بأرضهم وانتمائهم لوطنهم حطموا بمواقفهم الوطنية أحلام الصهاينة في إقامة كيان لهم على أرضنا.

بدوره الرفيق الدكتور محمد عزت عربي كاتبي رئيس منظمة طلائع البعث عبر عن شكره وتقديره لأبناء هذه المحافظة الكرماء والقيادة السياسية فيها على حسن الاستقبال وكرم الضيافة مؤكداً بأن قضية الجولان المحتل ستبقى من أولويات عمل المنظمة بمختلف فعالياتها ولتبقى حاضرة في أذهان أجيالنا حتى عودة الجولان كاملاً .